حقوق الزوج عند الخلع وما يحق له المطالبة به

حقوق الزوج عند الخلع وما يحق له المطالبة به

الخلع واحد من قضايا الفرقة بين الزوجين والتي تكون بطلب من الزوجة، في هذا الموضوع سنتعرف على حقوق الزوج عند الخلع وما الذي يحق له المطالبة به عند طلب الزوجة للانفصال عبر الخلع.

متى يمكن للمرأة طلب الخلع؟ 

الخلع حق من حقوق المرأة، ويمكن للمرأة في أي وقت الذهاب للمحكمة وطلب الخلع حتى بدون موافقة الزوج ودون رأيه. 

أو يمكن للزوجين الاتفاق على الخلع وبالتالي تقديم طلب إثبات خلع إلكترونيًا دون الحاجة للذهاب للمحكمة ورفع دعوى تتطلب إجراءات مطولة.  

ما هي حقوق الزوج عند الخلع ؟

في حال طلبت الزوجة الخلع فإنه هناك أمرين اساسين يدخلان ضمن حقوق الزوج عند الخلع وهما

  • العوض 
  • وحق الاعتراض على الخلع

وهنا تفصيل أكثر لكل واحد من هذه الجوانب.

العوض 

العوض هو شرط أساسي في الخلع، ولا يمكن أن يتم الخلع بدونه، والعوض يكون المهر كاملًا أو أقل من ذلك بحسب ما يقرر القاضي، أو بحسب ما يتفق عليه الزوجين، حيث تقوم الزوجة برد العوض إلى الزوج مقابل الخلع وإنهاء علاقتهم الزوجية، ويعتبر هذا الحق الرئيسي للزوج عند الخلع لأنه لا خلع بدون عوض.

وطبعًأ يدخل تحت موضوع العوض العديد من التفاصيل الأخرى مثل الذهب والشبكة والهدايا، وهذه المتبع فيها إنها إذا كانت منصوص عليها في عقد الزواج تعتبر من المهر وتحسب ضمن المهر عند رد العوض، أو ترجع لاتفاق الطرفين، أما إذا كان الطرفان مختلفين عليه يقرر القاضي إذا كانت ضمن المهر أو لا بحسب العرف السائد في بلد الزوج والزوجة.

ولتفاصيل أكثر عن مقدار العوض في الخلع يمكن الرجوع لموضوعنا السابق الذي تكلمنا فيه بشكل مفصل عن كل ما يتعلق بالعوض.

حق الاعتراض 

من حق الزوج الاعتراض على حكم الخلع في حال رأى أنه غير منصف له، ويكون الاعتراض على الشكل التالي

  • تقديم طلب استئناف ويكون خلال مدة ثلاثين يوم فقط من تاريخ النطق بالحكم.
  • تقديم طلب التماس إعادة نظر في الحكم وهذا يكون على حكم الاستئناف أو إذا تجاوزت الفترة على النطق بالحكم مدة ثلاثين يوم.
  • وأخيرًا نقض حكم الخلع وهذا فقط في حال كان الحكم مخالف لأحد قوانين وأنظمة المرافعات الشرعية، مثل أن يكون صدر حكم الخلع دون الاستماع لدفوع المدعى عليه.

هذه هي حقوق الزوج عند الخلع وفي مقابل الحقوق هذه يوجد واجبات على الزوج نتعرف عليها في السطور التالية.

نفقة الأطفال 

نفقة الأطفال دائمًا تكون واجبة على الأب ويجب عليه تخصيص نفقة لهم سواء كان هو الحاضن أو كانت الحضانة للأم، وفي حال امتنع الأب عن تخصيص نفقة الأبناء يمكن للأم رفع دعوى نفقة على الأب وسيكون مضطرًا عندها لدفع نفقة الابناء بحكم المحكمة.

نفهم من ذلك أن الزوج مجبر بنفقة الأبناء في كل الحالات سواء كان خلع أو طلاق أو فسخ.

وطبعًا يبقى موضوع زيارة الأبناء وهذه أيضًا يجب رفع دعوى منفصلة بها، إذ يتم في دعوى الزيارة منح الحق للطرف الذي ليس له الحضانة منحه الحق بزيارة الأبناء ورؤيتهم في أوقات تحدد أثناء الدعوة.

حضانة الأطفال 

حضانة الأطفال أما أن يتفق عليها الزوجين مسبقًا فيما بينهم، أو يلزم رفع دعوى مستقلة (دعوى حضانة) بعد الانتهاء من دعوى الخلع، وبناءً على الدعوى يقرر القاضي أما تكون الحضانة للأب أو للأم.

يتخذ القاضي قراره لمن تكون الحضانة بناءً على الأصلح للمحضون، والسائد هو تكون الحضانة للأم لحين عمر السبعة سنوات، ثم بعد ذلك يخير المحضون بين البقاء مع الأم أو مع الأب، ولكن هذه ليست حالة ثابتة إنما قد يقرر القاضي غير ذلك بحسب ما يراه آخذًا في الحسبان الأصلح للمحضون كما قلنا.

هذا كان كل ما يتعلق في حقوق الزوج عند الخلع حيث عرفنا أنه بإمكان الزوجة طلب الخلع في أي وقت وهو من حقوقها ويحق للزوج العوض من الزوجة وكذلك الاعتراض في حال رأى إن الحكم غير منصف له.

هلا وسهلا 👋

سجّل في قائمتنا البريدية وأحصل على محتوى توعوي وتوجيهات قانونية

ماراح نرسلك بريد مزعج! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

انتقل إلى أعلى