كل ما تحتاجه عن دعوى قسمة تركة إجبار عقارية وبيع العقار بالمزاد

كل ما تحتاجه عن دعوى قسمة تركة إجبار عقارية وبيع العقار بالمزاد

دعوى قسمة تركة الإجبار العقارية هي واحدة من دعاوى الميراث التي يتم اللجوء لها عند وجود نزاع أو خلاف بين الورثة على الأملاك العقارية، وبالتالي يرفعها أحد الورثة أو مجموعة منهم على البقية حتى تقوم المحكمة بإجبار الجميع على اقتسام التركة أو الإفصاح عنها، وتعنى هذه الدعوى بالعقارات من التركة فقط.

الغرض من دعوى قسمة الإجبار للعقارات

من الضروري الإشارة بداية إن هذه الدعوى هي فقط عند وجود نزاع بين الورثة على العقارات، أما إذا كان الورثة متفقين على اقتسام العقارات فلا داعي لرفع هذه الدعوى، وإنما يتم توثيق قسمة التركة بالتراضي كما شرحنا في موضوع سابق.

أيضًا هذه الدعوى تكون خاصة بالعقارات والممتلكات العقارية فقط دون الأموال الكاش أو الحسابات البنكية أو الأسهم وغيرها مما لا يدخل ضمن نطاق العقارات، في حالة قسمة تركة الأموال يجب رفع دعوى مستقلة بداعي قسمة تركة إجبار مالية.

أما الغرض من هذه الدعوى فيمكن رفع الدعوى في أربعة حالات رئيسية وهي:

  • بغرض المطالبة بالإفصاح عن الممتلكات العقارية.
  • بغرض المطالبة بقسمة الممتلكات العقارية.
  • بغرض تسليم المدعي نصيبه من الممتلكات العقارية.
  • أو بغرض المطالبة ببيع العقارات وتسليم المدعي نصيبه من الممتلكات العقارية.

هذه هي الحالات التي يمكن من أجلها رفع هذه الدعوى، أي عند وجودها يمكن للمدعي التقدم إلى المحكمة بهذه الدعوى، طريقة التقدم وخطوات رفع دعوى الإرث سنتعرف عليها في التالي.

ومن الضروري الإشارة أنه يمكن لواحد من الورثة أو أكثر الاتفاق ورفع الدعوى على باقي الورثة ممن يرفضون توزيع التركة، ويجب أن تتضمن الدعوى واحدة فقط من المطالبات الأربعة المذكورة أعلاه، أي لا يمكن المطالبة بالإفصاح عن العقارات والمطالبة بقسمتها في دعوى واحدة.

ملكية العقارات في الورثة

بالنسبة للعقار أو مجموعة العقارات التي تعتبر من الورثة فإنه يمكن المطالبة باقتسامها في حالتين:

  • إذا كانت مملوكة للمورث المتوفى ومسجلة باسمه.
  • أو إذا كانت مملوكة للمورث المتوفى ومسجلة باسم أحد الورثة بشرط أن لا يكون هناك نزاع على ملكيتها، أي يكون الورثة متفقين على أنها عقار من ضمن الورثة حتى لو كانت مسجلة باسم أحد الورثة.

فمن المحتمل بمثل هذه الحالات أن يكون المتوفى قد سجل العقار باسم أحد ورثته لأي سبب خاص فيه سابقًا ولكن معروف ضمن العائلة إن هذا العقار عائد للشخص المتوفى، بهذه الحالة يبقى العقار من ضمن التركة ويتم اقتسامه بين جميع الورثة كلٌ وفق نصيبه.

أما إذا كان هناك نزاع على العقار كأن يرفض الشخص المسجل باسمه العقار الاعترف بأنه جزء من الورثة وأنه مملوك للمتوفى بهذه الحالة لن تقبل الدعوى هنا، وإنما يجب التقدم بطلب إثبات ملكية عقار أمام المحكمة العامة أولًا، وإثبات إن العقار عائد في الأصل للمتوفى وبعدها يتم المطالبة باقتسامه كجزء من التركة.

لنتعرف الآن على تفاصيل رفع هذه الدعوى وشروطها وطريقة التقديم عليها في ناجز خطوة بخطوة.

شروط ومتطلبات الدعوى

  • يجب أن تكون الدعوى بخصوص تركة عقار فقط ولا يجوز الجمع بين العقار والمال.
  • يجب أن تكون بخصوص واحد من الأغراض الأربعة الرئيسية لهذه الدعوى كما وضحنا أعلاه.
  • يجب إضافة جميع الورثة في أطراف الدعوى بحسب مَن المدعي ومَن المدعى عليه.
  • يجب تقديم بيانات كل من الأطراف التالية:
    • بيانات مقدم الطلب
    • بيانات صك حصر الورثة (طريقة استخراج صك حصر ورثة)
    • بيانات العقار
    • بيانات المورث وتاريخ الوفاة

هذه هي الشروط والمتطلبات الرئيسية لرفع دعوى قسمة تركة إجبار عقارية إلى محكمة الأحوال الشخصية، في التالي من هذا الموضوع سنتعرف على طريقة تعبئة صحيفة الدعوى في ناجز.

صحيفة دعوى قسمة تركة إجبار عقارية

للتقدم برفع هذه الدعوى يلزم تعبئة صحيفة الدعوى في ناجز وهنا شرح لخطوات تعبئة الصحيفة بالتفصيل:

1 – الدخول للخدمة وتحديد تصنيف الدعوى

  • التوجه إلى الخدمات الإلكترونية في منصة ناجز
  • واختيار خدمة صحيفة الدعوى، وهنا رابط الخدمة للوصول لها مباشرة
  • اضغط على “إنشاء صحيفة الدعوى” ثم “طلب جديد” من الصفحة التالية
  • الخطوة الثانية يجب اختيار تصنيف الدعوى وبيانات أطراف الدعوى، تصنيف الدعوى يكون على الشكل التالي:
    • تصنيف الدعوى الرئيسي أحوال شخصية
    • تصنيف الدعوى الفرعي قسمة التركات
    • نوع الدعوى “قسمة تركة عقارية”
تصنيف دعوى قسمة تركة إجبار عقارية

2 – أطراف الدعوى

في الصفحة التالية يجب إدخال أطراف الدعوى، أي من الذي يطالب بهذه الدعوى ويمكن أن يكون أحد الورثة بمفرده أو مجموعة من الورثة ضد بقية الورثة الذي يكونون المدعى عليهم. وطبعًا هنا يجب إدخال جميع أطراف الورثة كما هم مذكورين في صك حصر الإرث، وإذا كان هناك قاصر بين الورثة يجب إضافة الولي على القاصر، وإذا متوفي بين الورثة يجب إضافة ورثته.

3 – موضوع الدعوى

وهنا الجزء الرئيسي  من صحيفة الدعوى التي يتم فيها كتابة كل تفاصيل الدعوى والمطالبة من ورائها، وتكون تعبئتها هنا على الشكل التالي:

  • الصفة، وهنا تكتب صفة مقدم الطلب، إذا كان المدعي ذاته الذي هو أحد الورثة الذي يقدم الطلب يكون أصيل، وإذا كان وكيل عنه يكون وكيل.
أطراف الدعوى
  • بيانات المورث، وهنا بيانات المتوفى وتاريخ الوفاة بالهجري والميلادي.
بيانات المورث
  • بيانات صك حصر الورثة، ونكتب هنا رقم الصك وتاريخه وجهة الإصدار أي المحكمة التي صدر عنها الصك.
صك حصر الورثة
  • بيانات الورثة، أي الأشخاص الوارثين للمتوفى، يذكر هنا الأسم الكامل لكل شخص من الورثة ورقم الهوية وصلة القرابة بالمتوفى، وحالته إذا كان بالغ أو قاصر أو على قيد الحياة أو متوفى، يجب ذكر جميع الأطراف كما هم في صك حصر الورثة
بيانات الوراثة
  • بيانات الوصية وتذكر هنا إذا كان للمتوفى وصية أو لا.
  • بيانات الدين تذكر إذا كان على المتوفى دين.
الدين والوصية في دعوى قسمة تركة إجبار عقارية
  • أسباب الطلب، وهنا تذكر سبب طلبك من وراء الدعوى، السبب الذي دفعك لرفع هذه الدعوى بحسب ما تكون عليه الحالة.
أسباب الطلب من الدعوى
  • الطلبات، تذكر هنا طلبك من الدعوى، وكما قلنا يجب أن يكون طلب واحد من الطلبات الرئيسية الأربعة التي ذكرناها في  بداية الموضوع.
  • ثم المحكمة وتختار محكمة الأحوال الشخصية القريبة منك أو المحكمة العامة في حال لا يوجد محكمة أحوال شخصية في المدينة.
الطلبات

ثم بيانات موضوع الدعوى وتكون على الشكل التالي:

  • موضوع الدعوى، وهذا نص يتم توليده بشكل تلقائي بناءً على المعلومات التي ذكرت أعلاه وفيه شرح مطالبتك من الدعوى.
  • طلبات المدعي أيضًا يتم توليد النص تلقائيًا وفيه الطلب الذي ذكرته اعلاه.
  • أسانيد الطلبات، ويقصد بها أي مستندات لديك تؤكد على حقك من الورثة مثل صك حصر الورثة صكوك العقارات، وغيرها من الأدلة على الخلاف الحاصل بين الورثة، أي هي أية وثائق تدعم وجهة نظرك أمام المحكمة، فقط قم بتعداد ما لديك من وثائق وفي صفحة تالية يمكنك رفع صور عن الوثائق.
  • المشفوعات وهي لإضافة المزيد من الوثائق ويمكن تركها فارغة في حال عدم وجودها.
موضوع الدعوى في قسمة الإجبار العقارية

بعد إكمال تعبئة البيانات يمكنك الضغط على حفظ ومتابعة للانتقال إلى صفحة المرفقات، وفيها سيطلب منك بعض المستندات الضرورية لاستكمال إجراءات الدعوى مثل شهادة الوفاة وصك حصر الإرث وصورة عن هوية مقدم الطلب وصورة من بيانات العنوان الوطني (من موقع البريد السعودي). وفي حال لديك أية مستندات أخرى كنت ذكرتها في قسم أسانيد الطلبات أو المشفوعات يمكن إرفاقها هنا، وبمجرد إرفاق المستندات المطلوبة يمكنك الضغط على تقديم الطلب.

بعد تقديم الصحيفة بالشكل الذي وضحنا أعلاه تقوم المحكمة بمراجعة البيانات المذكورة فيها والتأكد من صحتها وفي حال وجود أي خطأ أو بيانات ناقصة تخاطب المحكمة مقدم الطلب لإجراء التعديلات المطلوبة ثم إعادة تقديم الصحيفة ليتم قبولها.

الدعوى في المحكمة

بعد قبول الدعوى من قبل المحكمة يتحدد موعد للجلسة مع القاضي، وتصل رسالة إلى جميع أطراف الدعوى لحضور الجلسة، تتضمن الرسالة موعد الجلسة وتاريخها ورابط لحضور الجلسة حيث تكون جلسة إلكترونية.

إجراءات التقاضي

دعوى قسمة تركة إجبار عقارية قد تتضمن العديد من الجلسات والتي قد تطول أو تقصر بحسب تفاصيل ونوع المطالبة من المدعي وما الذي يريد تحقيقه كل طرف، كذلك بحسب ما لدى كل طرف من أدلة ووثائق تقدم للمحكمة.

بشكل عام وفي الغالب دعوى قسمة تركة الإجبار العقارية تأخذ بعض الوقت أكثر من باقي الدعاوى الأخرى كون إجراءات التقاضي تمر بالمراحل التالية:

  • يقوم القاضي بالتأكد من صحة بيانات الدعوى ومن حضور جميع الورثة أو من ينوب عنهم.
  • ثم تتحول القضية إلى هيئة الخبراء في المحكمة للنظر فيها.
  • هيئة الخبراء قد تحتاج إلى مخاطبة جهات حكومية أخرى للاستعلام عن الأملاك العقارية التي كانت عائدة للمتوفى.
  • في حال استمرار اختلاف الورثة، يحكم القاضي ببيع العقار في المزاد العلني واقتسام ثمنه بين الورثة بحسب حصة كل منهم.
  • ثم أخيرًا تنفيذ الحكم.
حكم قضائي

بيع العقار في المزاد العلني

في دعوى قسمة تركة إجبار عقارية واحدة من الأحكام التي يمكن أن تؤول إليها القضية هو قرار القاضي ببيع العقار في المزاد العلني لاقتسام قيمته بين الورثة، هذا القرار تتخذه المحكمة عندما يكون فيه مصلحة للورثة ولتجنب أن يكون العقار معلق بين الورثة دون إمكانية التصرف فيه لأي منهم.

كذلك تتخذ المحكمة هذا القرار عندما يكون هناك طرف من الورثة مستفيد من العقار سواء بالسكن فيه أو إيجاره والاستفادة من قيمة الإيجار دون بقية الورثة، بهذه الحالة تقرر المحكمة بيع العقار في المزاد لضمان حصول كل طرف على حقه من الورثة.

عملية بيع العقار في المزاد تكون على الشكل التالي:

  • تقوم لجنة من الدائرة القضائية بتقييم قيمة العقار وتحديد الثمن المناسب له.
  • ثم يحدد يوم معين للمزاد.
  • في يوم المزاد لا يتم الموافقة على بيع العقار إلا إذا وصل المزاد للسعر المناسب الذي تحدد من قبل اللجنة في وقت سابق.
  • في حال لم يصل المزاد إلى السعر المحدد من قبل اللجنة يلغى المزاد دون بيع العقار، ويحدد يوم آخر لمزاد جديد.

خلال المزاد طبعًا دائمًا ما تُعطي الأولوية لأطراف الورثة في حال رغب أحد منهم بشراء العقار حتى يتم بيع العقار لأحد الورثة عوضًا عن بيعه لطرف أجنبي، ويمكن لأكثر من وريث الاتفاق فيما بينهم وشراء العقار من المزاد.

كذلك يمكن للورثة الطلب من المحكمة حصر المزاد بين الورثة فقط، وبالتالي لا يحضر المزاد إلا الورثة ويتم بيعه ضمن الورثة فقط، وهذا في حال رغبوا بذلك.

هلا وسهلا 👋

سجّل في قائمتنا البريدية وأحصل على محتوى توعوي وتوجيهات قانونية

ماراح نرسلك بريد مزعج! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

انتقل إلى أعلى