دعوى فسخ النكاح .. دليل كامل عن مراحلها بالتفصيل

دعوى فسخ النكاح .. دليل كامل عن مراحلها بالتفصيل

التفرقة بين الزوجين تتم إما عبر الطلاق أو الخلع أو فسخ النكاح، ودائمًا ما يردد إن الطلاق يكون للزوج والخلع للزوجة أما الفسخ للقاضي، فماذا يعني أن يكون الفسخ للقاضي، في هذا الموضوع سنتعرف على دعوى فسخ النكاح ومراحلها الكاملة وما يتخلل الدعوى في كل مرحلة منها ومتى تقبل الدعوى ومتى ترفض من قبل القاضي.

ما هي دعوى فسخ النكاح؟

دعوى فسخ الزواج أو فسخ عقد الزواج هي الدعوى التي يرفعها أحد طرفي الزواج الزوجة أو الزوج، إلى المحكمة لطلب إلغاء عقد الزواج لخلل حصل فيه وبالتالي يعيق استمرار الحياة الزوجية بين الطرفين. وفي حال تم قبول الدعوى تنتهي بالتفريق بينهم وإنهاء الحياة الزوجية.

شروط فسخ عقد النكاح

فسخ العقد مرهون بموافقة القاضي وقبوله للسبب الذي يقدمه طالب الفسخ لأن شروط الفسخ هي

  • وجود سبب موجب للفسخ مثل الإخلال بواحد من شروط عقد الزواج أو وجود عيب في أحد طرفي الزواج لم يعلم به الطرف الآخر قبل الزواج.
  • ووجود دليل أو إثبات على وجود هذا السبب.

موجبات فسخ عقد النكاح

الأسباب التي يمكن أن يقبلها القاضي كثيرة ومتعددة ومن الصعب حصرها وتعدادها جميعها هنا، ولكن بشكل رئيسي تكون ضمن واحد من البنود التالية كما سنشرح

المرض في أحد الطرفين

ويوجد الكثير من الأمراض والعلل التي تندرج تحت هذا البند منها الأمراض النفسية ومنها الأمراض الجسدية، مثل 

  • اضطرابات الصحة النفسية التي تؤثر على استقامة الحياة الزوجية والإستمتاع بها مثل الاكتئاب والفصام والقلق المزمن واضطراب الشخصية والذهان والهلوسة وفقدان الذاكرة وكل ما من شأنه أن يعيق حياة زوجية مستقرة وصحية.
  • اضطرابات الصحة الجسدية وهنا يدخل تحتها كل الأمراض الجسدية التي تؤثر على علاقة الزوجين، مثل العقم والعنة والأمراض التناسلية الأخرى التي تعيق أحد طرفي الزواج من الاستمتاع بالآخر والأمراض المعدية مثل الأيدز وكذلك الأمور التي تثير النفرة مثل الجذام والبرص.

سوء العشرة

سوء عشرة أحد الطرفين للأخر أيضًا من موجبات فسخ النكاح ويقصد بسوء العشرة مثل

  • الضرب المبرح 
  • الشتم والقذف
  • الهجران لأكثر من ستة أشهر دون سبب
  • الامتناع عن الوطء مدة أربعة أشهر أو أكثر
  • الإعسار عن النفقة
  • الخيانة الزوجية
  • التدليس والغش
  • ترك الصلاة أو الصيام

أسباب أخرى

  • الإدمان وتعاطي المواد المخدرة أو المسكرة
  • سجن الزوج بسبب قضية سرقة أو مخدرات
  • عدم الالتزام بشرط من شروط عقد الزواج مثل السماح للزوجة بالدراسة أو العمل
  • البخل
  • عدم تسليم المهر للزوجة

هذه بعض من أبرز الأسباب التي تكون سبب في قبول دعوى فسخ عقد النكاح وكما ذكرنا يوجد العديد من الأسباب الأخرى التي يقبل بها القاضي والتي يصعب حصرها وذكرها جميعها هنا.

ومن الضروري الإشارة هنا إلى أن أي سببب يتقدم بها أحد طرفي الزواج لرفع دعوى فسخ يجب تقديم ما يثبت ذلك، وإلا لن يقبل القاضي الدعوى دون وجود إثباتات وأدلة.

لنتعرف الآن على طريقة رفع الدعوى في حال توافر واحد من هذه الشروط ودليل عليه.

مراحل دعوى فسخ نكاح

تمر دعوى فسخ النكاح بثلاث مراحل رئيسية وهي 

  1. تعبئة صحيفة الدعوى عبر منصة ناجز ورفع الطلب.
  2. ثم جلسة الصلح التي تتم عبر منصة تراضي بمكالمة بين الزوجين وحضور المصلح.
  3. ثم جلسات المحاكمة  في المحكمة.
  4. والمرحلة الأخيرة مرحلة ما بعد صدور الحكم.

وهنا شرح لكل واحدة من هذه المراحل الأربعة وتوضيح لما فيها من تفاصيل وإجراءات.

المرحلة الأولى صحيفة الدعوى

في هذه المرحلة يقوم الطرف الذي يريد طلب فسخ الزواج برفع طلب عبر تعبئة نموذج صحيفة الدعوى من خلال حسابه في ناجز حيث يختار نوع الدعوى ويتابع تعبئة البيانات كما يظهر في نموذج الصحيفة، وتشمل البيانات

  • إنشاء طلب جديد من قسم صحائف الدعوى في ناجز
  • اختيار تصنيف الدعوى ويكون هنا أحوال شخصية – دعاوى الفرقة – فسخ
  • إدخال بيانات أطراف الدعوى، المدعي والمدعى عليه
  • ثم موضوع الدعوى وهنا إدخال تفاصيل الدعوى وأسباب طلب الفسخ وكذلك تفاصيل عقد الزواج والمهر.
  • ثم بيانات طلب الصلح في حال حصل جلسة صلح سابقًا عبر منصة تراضي، وفي حالة لم يحصل يترك هذا القسم فارغًا
  • وأخيرًا يتم إرفاق أية مرفقات أو وثائق متعلقة بالدعوى مثل إثباتات على موجبات الفسخ مثل تقارير طبية أو غير ذلك مما هو متاح ويدعم موقف طالب الفسخ

المرحلة الثانية جلسة الصلح

أي دعوى من دعاوى الأحوال الشخصية بما فيها الفسخ بمجرد تقديم طلب رفع دعوى سيتم إنشاء طلب مصالحة تلقائي في منصة تراضي.

 ثم تصل رسالة إلى جوال كل من الزوج والزوجة بموعد جلسة الصلح وتاريخها، تعقد جلسة الصلح عبر الهاتف وبحضور مصلح من منصة تراضي.

جلسة الصلح

تتضمن جلسة الصلح التالي

  • سيحاول المصلح التوفيق بين الزوجين لاستمرار الحياة الزوجية. 
  • في حال تعذر ذلك ورفض أحد الطرفين الصلح، سيحاول المصلح التوصل للاتفاق للانفصال بحيث يكون انفصال الزوجين بالتراضي ودون دعوى وجلسات محاكمة، (وهذا يكون من صالح الزوجين لاختصار الوقت وتجنب الدخول في محاكم ودعاوى خاصة مع وجود أبناء إذ قد يتطلب الأمر دعاوى للنفقة والزيارة والحضانة هذا إلى جانب دعوى الفسخ، الأمر الذي قد يأخذ من الزوجين شهور وربما سنوات في المحاكم).

بالتالي في حال هناك فرصة للاتفاق مع الزوج على الانفصال بالتراضي ودون الحاجة لمحكمة سيكون أفضل بكثير للطرفين، وهذا الهدف من جلسة الصلح.

  • في حال تعذر الصلح أو التوصل لاتفاق في جلسة الصلح سيتم تسجيل محضر في منصة تراضي بـ “تعذر الصلح” وتحول القضية إلى المحكمة.

غياب أحد الطرفين عن جلسة الصلح

في حال تغيب الزوج أو الزوجة عن جلسة الصلح يتم في الغالب تسجيل الحالة تعذر الصلح وتحول القضية إلى المحكمة.

محضر جلسة الصلح

بهذا الشكل تتم جلسة الصلح بين الطرفين وعبر منصة تراضي، في حال نجح المصلح في التوفيق بين الطرفين سواء في الانفصال أو الاستمرار يوثق ذلك في محضر جلسة الصلح ويصدر المحضر من منصة تراضي ليكون سند تنفيذي.

في حالة تم الاتفاق على الانفصال يفضل دائمًا الطلب من المصلح إصدار صك منفصل لكل جزئية، مثلًا صك منفصل للحضانة يوضح ماتم الاتفاق عليه، وكذلك للنفقة وآخر للزيارة، فهذا يسهل على الطرفين الكثير من الإجراءات ويقلل من نسبة الخلافات التي قد تعيدهم للمحاكم مرة أخرى في حال حصلت.

 وفي حال تعذر الصلح تحول القضية إلى المحكمة وتبدأ جلسات المحكمة لاحقًا.

ويمكن لكل من الزوجة أو الزوج مراجعة حالة طلب الصلح التلقائي والاطلاع عليه أو الحصول على رقمة عبر الدخول الى منصة تراضي وتسجيل الدخول بحساب النفاذ الوطني ابشر.

المرحلة الثالثة جلسات المحاكمة

عندما تتحول القضية إلى المحكمة تكون محكمة الأحوال الشخصية هي المسؤولة عنها، أو المحكمة العامة في حال لا توجد محكمة أحوال شخصية في المدينة. 

ومنذ بدء جائحة كورونا صارت تعقد جلسات المحاكمة والمرافعات والتقاضي بشكل إلكتروني، وتصل رسالة إلى جوال طرفي القضية بموعد الجلسة ورابط للحضور قبل كل جلسة.

المرافعة الكتابية

في بعض الحالات قد يكون هناك مرافعة كتابية قبل انعقاد الجلسات بحضور القاضي، والمرافعة الكتابية هذه تكون استفسارات من الدائرة القضائية توجه لطرفي القضية ويجب عليهم الرد عليها كتابيًا كل منهم من حسابه في ناجز، وعند ورود رسالة أو استفسار من الدائرة القضائية تصل رسالة إلى جوال الطرف المعني تخبره بوجود رسالة ويجب عليه الرد عليها، عندها يدخل إلى حسابه في ناجز ويجد الرسالة في تفاصيل القضية.

والمرافعة الكتابية لا تعتبر كافية، إذ لا يصدر حكم بالقضية إلا بعد انعقاد جلسات مرئية بحضور القاضي.

الترافع الكتابي أو الترافع الإلكتروني يستمر إلى 30 يوم على الأكثر وللدائرة الحق في تمديده مدة مماثلة لمرة واحدة، وطبعًا مع كل رسالة تصل من الدائرة القضائية خلال المرافعة الإلكترونية هذه يكون هناك مدة محددة للرد على الرسالة في الغالب تكون خمسة أيام (تظهر المدة المتاحة مع الرسالة). 

بعد انتهاء الترافع الكتابي الإلكتروني تحال القضية إلى المحكمة لانعقاد الجلسات المرئية بحضور القاضي وطرفي القضية، وتبدأ الجلسات المرئية بعد عدة أيام من انتهاء الترافع الكتابي.

الجلسات المرئية في المحكمة

قبل يوم من موعد الجلسة تصل رسالة جوال إلى طرفي القضية تتضمن موعد الجلسة وتاريخها ورقم القضية.

في يوم الجلسة تصل رسالة ثانية برابط الحضور للجلسة، ويجب الضغط على الرابط ودخول القاعة الإلكترونية قبل نصف ساعة من موعد الجلسة.

يجب على الطرفين أن يكونوا مستعدين للجلسة قبل وقت كافي، تعقد الجلسة عبر برنامج تيمز باستخدام الكاميرا والمايكروفون وعلى كل طرف إدخال اسمه الكامل كما هو مدون في بطاقته.

في جلسات المحاكمة يكون القاضي هو مدير الجلسة ويطرح الأسئلة على طرفي القضية الزوج والزوجة، ويكون لكل منهم الحق في الحديث وذكر أسبابه والرد على الطرف الثاني. 

وبشكل رئيسي تتركز كل الأسئلة ونقاشات الجلسات حول الأسباب التي أدت بالمدعي لطلب فسخ النكاح، وما هي الإثباتات والأدلة على ما يدعي، أي كيف يثبت صحة ما يقول، وبالتأكيد يكون للطرف الثاني المدعى عليه الحق في الرد على الأسباب التي يذكرها الطرف الأول.

لذلك يجب على كل طرف تحضير نفسه جيدًا قبل الجلسة والتأكد من أسبابه حتى يعرف كيف يسردها عند سؤال القاضي عنها وكذلك إيضاح للإثباتات والأدلة على الأسباب المذكورة.

قد يطلب القاضي المزيد من الأدلة والإيضاحات من أي من الطرفين، مثل تقرير طبي، نتيجة اختبار أو تحليل، شهود على أمر ما، وكل ذلك لمزيد من الاستيضاح والتأكد من صحة أقوال كل طرف.

كم عدد جلسات فسخ النكاح؟

لا يوجد إجابة واحدة هنا لهذا التساؤل، وإنما الأمر يختلف من حالة لأخرى وبحسب ظروف كل قضية. وبحسب ما لاحظناه في ميازين فإنه كلما كانت الأسباب التي دفعت الطرف الأول لطلب فسخ النكاح مقنعة و توافرت أدلة مثبتة وصحيحة عليها تكون عدد الجلسات أقل والنطق بالحكم أسرع.

أما في الحالات التي تكون الأسباب غير مقنعة أو الأدلة التي يقدمها المدعي غير كافية في نظر القاضي تكون الجلسات أكثر وتستغرق المحاكمة مدة أطول.

ماذا يحصل في حال عدم حضور جلسات فسخ النكاح؟

في حال تغيب المدعى عليه عن جلسة المحاكمة، يتم تبليغه مرة أخرى والتأكد من استلامه للتلبيغ، وعند التأكد من تغيبه عن قصد يتم النظر بالدعوى بناءً على الأسباب المقدمة من طرف المدعي.

النطق بالحكم 

النطق بالحكم يكون في آخر جلسة من جلسات المحاكمة، والاحتمالات هنا تكون على الشكل التالي

  • أما يحكم القاضي بفسخ النكاح وإنهاء العلاقة الزوجية بناءً على الأسباب والإثباتات المقدمة والموجبة ويكون فسخ دون عوض.
  • أو يحكم القاضي بفسخ عقد النكاح بعوض (قد يكون العوض المهر، أو نصفه أو ربعه، أو غير ذلك) في حال رأى القاضي عدم وجود اسباب موجبه وليس لها وجاهة او ثبوت. وفي حال رفضت الزوجة او لم تبدي استعدادها لرد المهر او دفعه للزوج فيقوم القاضي بشطب القضية.
  • أو قد يحكم القاضي بتحويل القضية إلى خلع في حال توافرت في ظروف القضية ما يجيز ذلك كأن لا يوجد خلل في شروط العقد ولا يوجد عيب في الزوج وإنما تعتبر القضية رغبة في الانفصال من طرف الزوجة دون سبب.

هذه هي الاحتمالات الثلاثة التي تنتهي بها قضية دعوى فسخ النكاح حيث يحدد الحكم بناءً على الأسباب التي دفعت لطلب فسخ النكاح وفي حال كانت صحيحة وتستوجب الفسخ. وللاطلاع على المزيد من التفاصيل بخصوص قرار القاضي وكيف يحدد الحكم في دعوى الفسخ يمكن الرجوع لمقالنا متى يحق للقاضي فسخ النكاح وكيف يتخذ قراره؟

دعوى فسخ النكاح .. دليل كامل عن مراحلها بالتفصيل
مثال لحكم فسخ نكاح

المرحلة الرابعة ما بعد صدور الحكم

بعد صدور الحكم يمكن لطرفي القضية الحصول على صك فسخ النكاح من حساب كل منهم في ناجز، وطبعًا بعد جلسة النطق بالحكم يصدر الصك على شكل صك ابتدائي، ثم يحول إلى صك قطعي بعد مرور ثلاثين يوم على نطق الحكم وعدم اعتراض أي من الطرفين على حكم المحكمة.

حيث يمكن للزوجة بعد ذلك استخدام الصك لتغيير حالتها الاجتماعية من متزوجة إلى مطلقة في الأحوال أو الاستفادة منه في الضمان. كذلك يمكن للطرف المدعى عليه تقديم الصك لدى الدوائر التنفيذية للمطالبة بالعوض في حال كان الفسخ بعوض.

استئناف حكم الفسخ

في دعوى فسخ النكاح يمكن الاعتراض على حكم المحكمة خلال مدة ثلاثين يوم من جلسة النطق بالحكم.

في حال الاستئناف لم يقبل الاعتراض وصدر تأييد للحكم يمكن طلب التماس إعادة نظر، وهذا حتى بعد مرور أكثر من ثلاثين يوم على جلسة النطق بالحكم. 

كذلك في حال توصل أحد أطراف القضية إلى وثائق أو إثباتات وأدلة تؤثر في الشكل النهائي للحكم وكان تجاوزت مدة الثلاثين يوم المسموحة للاعتراض يمكن طلب التماس إعادة نظر وتقديم الإثباتات الجديدة لتعود المحكمة النظر في القضية بناءً على المعطيات الجديدة.

الحضانة والنفقة والزيارة بعد دعوى فسخ النكاح

في حال وجود أبناء، هذه الثلاثة أمور تعامل كل واحدة كقضية منفصلة ويلزم رفع دعوى منفصلة في المحكمة لكل واحدة منها. 

لذلك يفضل وينصح دائمًا التجاوب مع طلب الصلح من البداية والتفاهم مع الزوج على جميع تفاصيل هذه القضايا. وذلك لعدم البدء في 3 قضايا إضافية وتأخير وتعطيل للمصالح، وتأثر الأبناء ووالديهم بذلك.

أبرز الأسئلة الشائعة عن دعوى فسخ النكاح

هل يمكن فسخ نكاح بدون إثبات؟

الأصل في دعوى فسخ النكاح وجود سبب يجيز الفسخ، ولا بد كذلك من وجود دليل على هذا السبب يؤكده ويثبت صحته وإلا لن يوافق القاضي على الفسخ، وبالتالي في حال عدم وجود إثبات تحول القضية إلى دعوى خلع في حال الزوجة من هي من طلبت الفسخ أو طلاق إذا الزوج طلب الفسخ. يمكن الاطلاع على موضوع أسباب فسخ النكاح لمعرفة تفاصيل أكثر عن الأسباب والإثباتات والأدلة التي عادة تقبل في المحكمة.

هل تقبل المحكمة الإثباتات الرقمية؟

الإثباتات والأدلة الرقمية مثل لقطات الشاشة وصورة المحادثات والرسائل، لا تعتبر في المحكم أدلة قطعية، وإنما في حال قدمها أحد الطرفين كدليل يجب تقديم قرائن تدعمها وتؤكد على صحتها.

على سبيل المثال في حال تقدمت الزوجة بصور لمحادثات قد يطلب القاضي تأكيد الزوج على صحتها وفي حال أقر بها الزوج تعتبر أدلة في القضية وفي حال أنكرها يتم استبعادها.

كيفية تقديم دعوى فسخ نكاح للمرة الثانية؟

دعاوى الأحوال الشخصية هي دعاوى متجددة أي يعاد النظر فيها في كل مرة يستجد أمر جديد في ظروفها، وبالتالي يمكن رفع دعوى فسخ نكاح مرة ثانية بذات الطريقة في المرة الأولى وكما شرحنا في هذا الموضوع. وكخيار آخر أو في حال كانت نفس الدعوى وفقط استجد أمر جديد أو ظهر إثبات جديد يمكن تقديم طلب التماس للمحكمة لإعادة النظر في القضية وتقديم الإثبات الجديد.

ما الذي يضمن كسب قضية فسخ النكاح؟

الذي يضمن كسب قضية فسخ النكاح هو وجود أدلة واضحة بينة تؤكد وجود خلل أو سبب يجيز الفسخ، مثلًا في حال كانت الزوجة طلبت الفسخ بسبب ضرب زوجها لها يجب تقديم تقرير طبي بذلك.

في حال طلبت الزوجة الفسخ بسبب العجز الجنسي لدى الزوج يجب تقديم تقرير طبي بذلك، أو يمكن للقاضي أن يطلب من الزوج تقرير طبي بذلك.

ما هي يمين الاستظهار في جلسة فسخ النكاح؟

يمين الاستظهار هي إجراء يطلبه القاضي أحيانًا وفي بعض الحالات المحددة وذلك دفعًا للشبهة والريبة واستظهارًا للحق، حيث يطلبه القاضي بعد ظهور البينة من الأمر ويريد التأكيد على ما توصل له.

ومن الضروري الإشارة هنا إلى أن حلفان اليمين يأخذ به القاضي بشكل مؤكد عندما يطلبه، على سبيل المثال في حال ادعت الزوجة على زوجها بالخيانة الزوجية وطلب القاضي من الزوج يمين الاستظهار وقام الزوج بالحلفان بعدم ارتكاب فعل الخيانة فعندها سيأخذ القاضي بحلفان الزوج وترفض دعوى الزوجة، أما في حال رفض الزوج الحلفان فعندها يعتبر القاضي رفض الزوج دليل على صحة قول الزوجة.

هذه كانت أبرز الأسئلة الشائعة والتي يكثر تداولها حول دعوى فسخ النكاح أو عقد الزواج والذي تعرفنا لكل تفاصيل الدعوى هنا وطريقة رفعها والإجراءات التي تتخللها.

هلا وسهلا 👋

سجّل في قائمتنا البريدية وأحصل على محتوى توعوي وتوجيهات قانونية

ماراح نرسلك بريد مزعج! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

انتقل إلى أعلى